Google+ Followers

الثلاثاء، 13 يونيو، 2017

كَعَيْنيْها ستَنفِينِي الحَياةُ
لِمنْفَىً ليسَ تعرِفُهُ الجِهاتُ

وبعدَ قُرونِ غُربتِنا عِجَافًا
سيَطوينِي كما يَطْوِِي السُّكاتُ

ونَحْوَ مَصَبِّها أجْري اشْتياقًا
كما يشتاقُ دِجْلَةُ والفُراتُ

كأوَّلِ مُرسَلٍ بِلِسَان قلبِي
وآخرِ شاعرٍ يَخشَى الغُزَاةُ

وعن شِعري الذي لمْ يَبْقَ مِنهُ
على الصَّفحاتِ إلَّا الذِّكرياتُ

وعن عِشْقِي الذي لمْ أُشْفَ منهُ
وعنِّي، سَوفَ يَختلفُ الرُّوَاةُ


الثلاثاء، 23 مايو، 2017

بعيدًا عنك

أعُودُ إلى عُيونِك نِصْفَ حَيٍّ
إليَّ أحَّبّ مِن مَوْتِي غَريبَا
ضَياعِي فِيكِ يا ( تلك ) اخْتصَارٌ
لِرغبةِ عَاشقٍ عَن أنْ يَتُوبَا
بَعيدًا عَنْكِ تَخْبُو نِصْفُ رُوحِي
وَصَوْنُ الروحِ أنْ أَبْقَى قَرِيبَا

الثلاثاء، 18 أبريل، 2017

نصف نبية

لا شئ يُشْبِعُ جُوعِيَ الأَبَدِيَّا
إلا فمُ امرأةٍ يغازل فيَّا

سِرْبًا مِنَ الأحْلام طُفْتُ مُهاجِرًا
فِي خاطر ي وَجَعٌ يُخالطُ ضيَّا

أنا ذلكَ الولدُ المُحَلِّق عاليًا
فتراصفتْ عيناكِ في عينيَّا

بعضِي يميلُ إلى عُيونكِ عاشِقًا
ومُعربِدًا بعضي يميل عَصِيَّا

كَجزيرتَينِ أنا وأنتِ حبيبتي
في بحرِ مَوتَى لا يُصَدِّقُ حَيّا

لا شئَ مُحْتَمَلٌ سيُحْدِثُ فارِقًا،
لا فارقًا نرجوا ليُحدثَ شيّا

يمَّمْتُ صَوْبَ الضَّوْءِ جذرَ مشاعري
كي تَنْبُتَ الأحلامُ في عَينيَّا

لكنَّ أرضًا لا تصدّقُ شاعرًا
حلمُ النخيلِ بها يظلُّ ظميّا
.
ما لي بأرضِ الحُبِّ غيرُ براءَةِ
الولد ِاالشقيّ، وما يزالُ شقيّا

أو هَكذا أهواكِ، نِصْف نَبِيَّةٍ
أو نِصْف عاصِيَةٍ تُحبُّ نَبِيَّا


ارتجال

في زَمانٍ لَمْ يَكُنْ فِيهِ سِوانا
راهنَ الله عَلينا فاصْطفَانا

وارْتَفعْنا فوقَ عَرْشِ الحُبِّ ؛ لَكنْ
في السَّماءِ الحُبُّ أدْنَى مِن رُؤانا

فارْتَجلنا، قِيلَ: نَحْوَ الأرضِ سِيروا
كَمْ وجَدْنا الأرضَ أوْفَى مِن سَمانا!

الأحد، 16 أبريل، 2017

ويحدث أنْ

ويَحْدثُ أنْ يقولَ الطِّينُ شِعرًا
فتهتَزُّ الغُيُومُ مُهَلِّلاتِ

ومُبتسمًا إلهُ الحُبِّ يُصغِي
ويُرسلُ رُوحَهُ بالأُغْنِيَاتِ

سلامًا لِلَّتِي أَلْقَتْ بِقلبي
سَكِينتَها قصائدَ مُشرِقاتِ


الخميس، 6 أبريل، 2017

سارقة

لا شَأْنَ لِي بِاللهْوِ إلَّا لَيْلَةً
مُتَشَوِّقًا لِخَزَائِنِ التّفَّاحِ

فِي حِضْنِ لَاهِيَةٍ بِنَزْوَةِ عابِرٍ
وَجُنُونُ نَشْوتِهَا بألفِ جَنَاحِ

حتَّى إذا ألْقَتْ، وَجَفَّ سُعَارُها
هرَبتْ إلَى بابٍ بلا مِفْتاحِ

وَكَكُلِّ سَارِقَةٍ إِذَا هَاتَفْتَها
فالهَاتِفُ المَطْلوبُ غَيْرُ مُتَاحِ


الخميس، 30 مارس، 2017

شاعر مجنون

لا شيءَ يَمنعُنِي لأُمْسِي عاشِقًا
نِزِقًا، وَأُصْبِحَ شاعرًا مَجنُونا

كُلُّ الَّذي فِي الأرضِ ظِل ٌّزائِلٌ
إِلَّاكِ يا أُنثَى تَفِيضُ حَنِينا

مَرَّ الشِّتاءُ بِبردِه وثُلوجِهِ
فُكِّي القَميصَ، وحَرِّرِي الحَسُّونَا

لا تُرهِقِي عَينَيكِ فَهمَ خَرائطٍ
حَملتْ جنين الغاصِبينَ قُرونَا

يَكفِي بَأرْجاءِ الَّذِين تَصَحَّرَتْ
أَرْواحُهُمْ، أنْ نَزْرَعَ الزَّيْتُونَا

💗🍀💗